تسخير السكر لتحسين السماد

يُعرف السماد العضوي على أنه منتج ذو قيمة مضافة، يتم استخدامه من أجل إعادة تزويد التربة بالعناصر الغذائية، حيث أن إعادة العناصر الغذائية أمر هام تستخدمه النباتات لإنتاج كمية كبيرة من المحصول الإنتاجي عام بعد عام، إضافة إلى ذلك، التسميد هو وسيلة مناسبة لإستقرار المخلفات العضوية، والتي تمنع تصريف المخلفات الصناعية إلى النظام البيئي كالأراضي والأنهار، والذي يعد من مسببات التلوث.

تَصف هذه الورقة عملية التسميد السريع للمادة المرتشحة من رواسب طحن السكر والنفايات السائلة بواسطة التجمع البكتيري، حيث يتم تحويل مخلفات هذه المواد إلى سماد عضوي، وقد وُجد هذا التوصيف الفيزيوكيميائي والقيمة المغذية للسماد المستخرج من المخلفات والتقطير؛ ليدعم عملية نُضج النبات الجيد، ويحوّل هذا التسميد النشط خلال الميكروبي بمساعدة الظروف المناسبة المادة العضوية للمخلفات إلى سماد ذو قيمة مضافة، حيث يتحول الجزء الثقيل الحيوي غير القابل للتحلل لتلك المخلفات مثل مادة اللجنين، الميلانويدين وحمض الهيوميك، إلى الدبال -عنصر مهم في التربة-، علاوة على ذلك، يقوم التسميد بإثراء التربة لإنتاجية محصول مستدام.

اكتسب هذا المنتج استخدام واسع كعامل محسّن وكمنشط للتربة لإعادة تزويد مغذيات التربة للزراعة المستدامة.




الرابط مصدر المقال

مترجمين المقال

Nada Katoon

Nada Katoon

@Nadakatoon