جلد رائع ومستدام مصنوع من نفايات ثمرة الأناناس

جلد رائع ومستدام مصنوع من ثمرة الأناناس

مستقبلًا سترتدين حقيبة مصنوعة من ثمرة فاكهة وليس من جلد بقرة أو من مشتقات البترول.

البداية:

اكتشفت خبيرة الجلود الإسبانية كارمن هيجوزا أثناء زيارتها إلى الفلبين؛ للتحاور بشأن صناعة الجلود مشكلتان كبيرتان: المشكلة الأولى أن الجلد الذي يتم صناعته هناك جودته رديئة للغاية، أما المشكلة الثانية فهي إن الطريقة التي تُصَنَّع بها ضارة بالبيئة المحلية وأيضا تضر العاملين.

وبعد تجولها حول العالم وتسجيل ملاحظاتها؛ لاحظت أن الفلبين تقوم بزراعة الكثير من فاكهة الأناناس وتهمل أوراق هذه الفاكهة،  حينئذ اكتشفت هيجوزا أهمية هذه الأوراق المهملة بأن لها سمات محددة قد تسمح بتحويل هذه الأوراق إلى بديل للجلد الطبيعي مصنوع من النبات.


ما الذي يُمَيَّز أوراق ثمار الأناناس عن غيرها؟

تقول هيجوزا: إن هذه الألياف رائعة من حيث القوة والمرونة التي نحتاجها لصنع قوام غير منسوج. وقامت أيضا بالبحث عن نباتات محلية أخرى مثل: ألياف الموز ونبات السيزال، ولكنها لم تجد قوة ومرونة كافية تصلح لعملية التصنيع التي تخطط لها هيجوزا سوى في ألياف أوراق الأناناس.

قصة نجاح:

 قررت هيجوزا التخلي عن عملها في صناعة الجلود التقليدية؛ حيث إنها قضت 7 سنوات بالكلية الفنية الملكية في لندن لتطوير منتجها والحصول على براءة الإختراع، ودرجة الدكتوراه. كانت هيجوزا تبلغ من العمر 63 عاما عندما بدأت العمل في المشروع. أطلقت هيجوزا إسم "بيناتكس" على هذا المنتج.

هذا المنتج لا يجلب الضرر بالحيوانات؛ بالإضافة إلى أنه يتسم بمزايا واضحة لحماية البيئة مقارنة بالجلود الطبيعية والصناعية الأخرى التي قد تضر بها.

 تقول هيجوزا: إن الجلد النباتي الذي تم ابتكاره مصنوع من مواد فرعية زراعية 100%؛ وهذا يعني أننا لا نحتاج لاستخدام مياه وأسمدة ومبيدات للحصول على نسيج وفي بيناتكس نحن نقوم برفع هذه النفايات بمعنى أننا نقدر أهميتها ونعطي لها قيمة.


أضرار صناعة الجلود التقليدية:

عادة ما تتسبب الجلود المصنوعة من جلد الحيوانات في مشكلات بيئية؛ وذلك لاحتوائها على مواد كيميائية خطيرة مثل "فورمالدهايد"، ومواد ثقيلة مثل "الكروم" وخاصة عندما ينتهي به الأمر إلى مياه الصرف الصحي. يأتي الجلد عادة من الحيوانات التي تتغذى على كميات هائلة من العلف؛ باﻹضافة إلى أنه يحتوي على بصمة كربونية كبيرة. أما بالنسبة لصناعة الجلود الصناعية، فهي تصنع من مشتقات البترول مما يتسبب ذلك في مشكلات المعالجة.


مصدر دخل للمزارعين:

لأن أوراق الأناناس تُهْدَر عادةً، فتحويلها إلى الجلد هو مصدر دخل إضافي للمزارعين.

بعد أن يتخذ المزارعون الخطوة الأولى في معالجة الأوراق، وفصل الألياف الطويلة، في النهاية تتبقى الكتلة الحيوية التي يمكن استخدامها كسماد في حقول الأناناس.

 

الخيال أصبح حقيقة:

عملت هيجوزا مع المصانع المحلية لرفع الإنتاج. وتقول "نحن نقوم بتطوير سلسلة التوريد، وهذا هو السبب في أن هذه العملية معقدة ومثيرة للاهتمام كذلك".

و في المصانع، يتم تحويل المواد إلى لفات يمكن استخدامها للأحذية، وحقائب اليد، ومقاعد السيارات أو الطائرات، أو أي شيء آخر يمكن تصنيعه من الجلد الحقيقي. ومع ذلك لا تزال الجلود المزيَّفة المصنوعة من البلاستيك تحظى بشعبية كبيرة، لأن البترول رخيص للغاية. لكن هيجوزا تعتقد أن هذا بدأ يتغير مع تزايد اهتمام المستهلكين بالمصدر الذي تأتي منه هذه الأشياء. وتقول: "في صناعة الأزياء سريعة التطور التي تحركها أكثر وأكثر نجاحات العلامات التجارية للأزياء السريعة، يستمر الإنتاج في التسارع ويضع الأولوية على الكمية بدلاً من الجودة، ومع ذلك يميل تحليل الاتجاهات إلى إظهار تغيير في عقلية العملاء ... فقد أصبح الناس ينتبهون أكثر وأكثر إلى مصدر وطريقة ومكان صُنْع الملابس التي يرتدونها".

وقد أنشأت شركتها، أناناس أنام، بدأت بإنتاج من 500 متر إلى 2000 متر، وفي غضون ثلاثة أشهر، تتوقع أن تكون الدفعة التالية حوالي 8000 متر. ومع نمو قدرات الشركة، وحين أصبح الطلب يفوق العرض بالفعل. قامت شركات مثل بوما وكامبر بتصنيع نماذج أولية من المادة، واستخدمها آخرون بالفعل. "يبدو أن هذا هو المنتج المناسب في الوقت المناسب، لأننا نحصل على طلب مستمر من جميع مستويات السوق - من الشركات متعددة الجنسيات إلى المتاجر المتخصصة، والمتبنين الأوائل، والشركات النباتية التي تبحث عن بدائل للجلد"، كما تقول. وأضافت "لقد بدأنا في الخروج إلى السوق".

 

الرابط مصدر المقال

مترجمين المقال

Ahlam Hassan

Ahlam Hassan

@Ahlam_Hassan_2018
Rabab Abo Raya

Rabab Abo Raya

@Rabab_AboRaya