ألبا لمعالجة أسطول مركبات الخردة المتنامية في شنغهاي

الصين: واصلت مجموعة ألبا لإعادة التدويرتوسيع أنشطتها في آسيا لتصبح مالكة بنسبة 51% لشنغهاي باوستيل لتدوير السيارات، وهي شركة تابعة لأكبر مُنتج للصلب في البلاد.
 يعلق الرئيس التنفيذي لشركة ألبا أكسيل شفايتزر قائلاً: "نحن سعداء جدًا لنكون قادريين على مواصلة نشر معرفتنا في إعادة تدوير السيارات في آسيا، هدفنا هو إنشاء نموذج لجميع الصين ودعم نشاط البلاد في بناء اقتصاد دائري حديث ومستدام. وفي الوقت نفسه، نحن أيضًا نوسع موقفنا القوي في قطاع إعادة التدوير الصيني."
وتعتقد ألبا أن الصين يمكن أن تقدم فرص إعادة تدوير كبيرة، "هناك 3.2 مليون مركبة في منطقة شنغهاي الكبرى والتراخيص لإعادة التدوير هناك محدودة جدًا،" يشير ذلك إلى أن شنغهاي باوستيل لإعادة تدوير السيارات يعمل من موقع60.000   متر مربع في الجزء الأوسط من المدينة.
وقد شاركت مجموعة ألبا فى عدد من مشروعات إعادة التدوير في الصين، بما في ذلك منشأة حديثة للخردة الإلكترونية افتتحت أبوابها العام الماضى بالقرب من مطار هونج كونج الدولى.
 

الرابط مصدر المقال

مترجمين المقال