كيفية تحويل النفايات إلى بلاستيك؟

إذا لم يكون الموريشيوسين (سكان جزيرة تقع شرق مدغشقر في المحيط الهندي) مبدعين، فهم لا شئ!

مع صناعة السكر والذي يُعَد شريان الحياة الاقتصادي للبلاد، فهو الآن في حالة انخفاض نهائي. حيث يقوم أصحاب المشاريع  بالضغط على أي قيمة تجارية يمكنهم الحصول عليها من قصب السكر. والآن، قام معهد موريشيوس لأبحاث صناعة السكر بإيجاد طريقة لتحويل نفايات القصب إلى بلاستيك حيوي، والذي يكون عليه طلب كبير .


 Nasseem Ackbarally يقدم تقريرًا من Port-Louis (عاصمة موريشيوس)، حيث ينقل أنّ:
قصب السكرهو نبات رائع. تنتج موريشيوس السكريات الخاصة والمكررة من عصيره. وتستخدم البقايا والتي تسمى "التفل" -التي تم طرحها من قبل- في التوليد المشترك مع الفحم لإنتاج الكهرباء. حوالي 20% من الكهرباء المستخدمة في الجزيرة تأتي من هذه المواد المتجددة. تنتج الجزيرة أيضًا الإيثانول من دبس السكر. ويتوقع Omnicane (المصنع الذي ينتجه) أن ينتج 20 مليون لتر من هذا المنتج سنويًا. في حين يستخدم الزبد كسماد في مزارع السكر والخضروات. وهذا يضيف قيمة للصناعة ويزيد من إيرادات المزارعين وأيضًا توليد العملات الأجنبية للجزيرة. الآن، تنتج موريشيوس أكثر، وذلك بالنظر إلى العناصر الأخرى الموجودة في قصب السكر التي يمكن أن تكون مفيدة للمنتجين. وقد طورت، في إطار تمويل الاتحاد الأوروبي، طريقة لإنتاج البلاستيك الحيوي من نفايات القصب التي يتم التخلص منها في الوقت الحالي بعد الحصاد. ويمكننا تطوير العديد من المنتجات الثانوية من قصب السكر دون التأثير على إنتاج السكر.


قال Salem Saumtally (مدير معهد موريشيوس لأبحاث صناعة السكر) لـ African Business: "إنّ أحدهما هو بلاستيك حيوي من مخلفات القصب. وحتى وقت قريب، تركت نفايات القصب في الحقول، حيث أبقت التربة رطبة والذي منع نمو الحشائش". فيتم إنتاج البلاستيك الحيوي بواسطة بكتيريا التربة المسماة (Ralstonia eutropha)، والتي تعمل على نفايات القصب. لكن كان لا بد من استيراد السلالة الصحيحة من البرازيل. يقول أيضًا Seelavarn Ganeshan (مدير الأبحاث في MSIRI): "لقد فحصنا حوالي 50 نوعًا من البكتيريا المحلية، ولكن للأسف هي ليست منتجة مثل تلك المستوردة من البرازيل. في حين أننا مستمرون في فحص البكتيريا المنتجة في تربة موريشيوس، ويمكننا زراعة البرازيلية في مختبراتنا هنا". يمكن إنتاج خمسة وعشرين كيلو من البلاستيك الحيوي من 150 كيلوغرام من نفايات القصب. وفي البرازيل، يستغرق الأمر ثلاثة كيلو جرامات من النفايات لإنتاج كيلو واحد من البلاستيك الحيوي. يقول Saumtally: "نحن لا نستخدم أي سكر لهذا الغرض".

يحتوي البلاستيك الحيوي على العديد من التطبيقات في صناعات الأغذية والأدوية ومستحضرات التجميل، ولكن إنتاجه محدود بسبب تكلفته الإنتاجية المرتفعة. إنّ إنتاج البلاستيك الحيوي من نفايات قصب السكر ليس أقل تكلفة فحسب، بل له أيضًا تأثير مفيد على البيئة. حيث يقوم قصب السكر بالفعل بعمل جيد في الحقول، من خلال منع تآكل التربة وأيضًا من خلال تقليل ثاني أكسيد الكربون الذي تطلقه الصناعات في الغلاف الجوي، وأيضًا يتحلل حيويًا حيث يتم إنتاجه من مادة متجددة. كما يقول Gunshiam Umrit (الكيميائي الزراعي): "والأهم من ذلك، أن البلاستيك الحيوي يحل محل البلاستيك التقليدي المصنوع من الوقود الذي يضر بالبيئة والذي يذوب في غضون بضعة أشهر، في حين يبقى البلاستيك التقليدي لمدة مائة عام في البيئة".


أصبح البلاستيك الحيوي شائعًا في جميع أنحاء العالم، ليس فقط لأنه لا يلوث البيئة بل أيضًا لأنه مصنوع من مادة متجددة. كما يمكن إنتاج البلاستيك الحيوي من الذرة، ولكن هذا المنتج يستخدم بالفعل كغذاء للبشر والحيوانات. وينطبق الشيء نفسه على القمح والبطاطس. يكمل Umrit: "الفكرة الآن هي التحرك نحو الكتلة الحيوية التي ليس لها قيمة غذائية". فحظى البلاستيك الحيوي من نفايات القصب على إهتمام العالم.


حتى الآن، أنتجت من السكر والذرة والنخيل، وليس من نفايات قصب السكر. فاضطرت موريشيوس لإصلاح صناعة السكر لديها بعد انخفاض بنسبة 36% في أسعار السكر في الاتحاد الأوروبي، بعد انتهاء بروتوكول السكر في عام 2012، ونظرا لتفكيك حصص السكر المقرر عقده في عام 2017. وللتكيف مع النظام الجديد، خفضت موريشيوس عدد مصانع السكر لديها من 17 مصنع في عام 1997 إلى 4 مصانع في عام 2014 وزودت المصانع بسحق المزيد من القصب وإنتاج الكهرباء من القصب والفحم.



ثم استثمرت الصناعة في إنتاج 400.000 طن من السكريات المكررة والخاصة سنويًا، والتي تباع مباشرةً إلى المستهلكين في الاتحاد الأوروبي بأسعار جيدة جدًا. وباستخدام النفايات لإنتاج البلاستيك الحيوي، فإن جميع مكونات قصب السكرسيصبح لها قيمة تجارية. وتم تغيير مصطلح "صناعة السكر" إلى "صناعة قصب السكر". هكذا تحولت التحديات التي فرضتها إصلاحات نظام السكر في الاتحاد الأوروبي إلى فرص هائلة، وبالتالي إنقاذ الصناعة من الإغلاق. فانتاج البلاستيك الحيوي هو خطوة إلى الأمام لصناعة قصب السكر في موريشيوس. والبحث في الاستخدام الافضل للقصب، ككتلة حيوية في إنتاج الكهرباء، هو الهدف التالي الآن.

مراجعة: شيماء رباص.                                


الرابط مصدر المقال

مترجمين المقال

Samia

Samia

@Samia