هل تساءلت يومًا ما عن مقدار النفايات التي تنتجها؟

هل تساءلت يومًا ما عن مقدار النفايات التي تُنتج في المنازل وأماكن العمل سنويًا؟ -إذا قمت بذلك فأنت لست وحدك.
يتواصل آلاف المواطنين وأصحاب الأعمال مع الشركات الخاصة بتجميع المهملات.
وطبقًا للاحصائيات، ينتج عن كل فرد ألف وخمسمائة رطلًا من المهملات وقد تكون هذه النتيجة غير دقيقة نظرًا لما ينتج عن الفرد في المنزل والعمل.

 إنتاج الأفراد للمهملات يوميًا
لا بد من الأخذ بالاعتبار إمكانية الفرد لإنتاج المهملات في منزله وفي عمله أيضًا وذلك عند  تقدير كمية المهملات اليومية الناجمة.
وقد أثبتت التقارير والبحوث وصول استخدام الموظَف في المكتب للأكواب إلى خمسة آلاف كوبًا وعشرة آلاف ورقة سنويًا. لذلك تزايدت  الكمية ووصلت إلى أكثر من ألف وخمسمائة رطل سنويًا وأكثر من أربعة أرطال يوميًا.

كيف تؤثر عملية إعادة التدوير على البيئة إيجابيًا ؟
هناك العديد من الأشياء التي يمكن للأفراد في منازلهم أو العاملون القيام بها للحفاظ على البيئة. وذلك بالاتجاه لاستغلال المهملات مرة أخرى وعدم الاكتفاء بالتخلص منها في مكبات النفايات فقط. وبالتالي سنقلل من كمية النفايات الناتجة سنويًا. وبالإضافة إلى ذلك، يمكنك استخدامها في إعادة تصنيع أدوات جديدة.
[right]ليس فقط لكون عملية التدوير تقلل من النفايات الملقاة بل تساعد أيضًا على تقليل عمل المصانع والطاقة المستهلكة في تصنيع منتجات بشكل دائم. فبلا شك عملية التدوير مهمة لسلامة الفرد والبيئة. 

ما دورك تجاه البيئة المحيطة وسلامتها؟
لأجل التخلص من النفايات بطريقة سليمة وتدويرها وتقليل أثرها السلبي على البيئة، عليك بالتواصل مع شركة لجمعها وموفرة لخدمة إعادة تصنيعها.
١.عليك تقليل كمية النفايات الناتجة سنويًا.
٢.الاستفادة من تدويرها والحصول على أدوات جديدة تستخدمها.
٣.الحفاظ على الأشجار والتقليل من قطعها.

 ليس هناك الكثير من الشركات في (كونتيكتكت) المقدمة لهذة الخدمة، لذلك يختار ويفضل الكثير من أصحاب الأعمال وللمواطنين خدمات شركتنا.   

الرابط مصدر المقال

مترجمين المقال

Rahmataha

Rahmataha

@rahmataha309