شركة ايسلند للأغذية بالتجزئة: حان الوقت لوضع حد لأزمة المواد البلاستيكية

المملكة المتحدة: التزمت شركة ايسلند، المتخصصة في الأغذية المجمدة مع 900 متجر بالمملكة المتحدة، لتصبح أول شركة تجزئة عالمية في القضاء على المواد البلاستيكية المعبئة من جميع منتجاتها، مع وضع هدف لتحقيقه بحلول نهاية عام 2023.

وتهدف الشركة لصنع أطباق معبئة تتكون من الورق واللُب وكذلك الشنط الورقية "التي يعاد تدويرها كاملة من خلال مجموعة من النفايات المنزلية أو داخل منشآت المحلات التجارية المعاد تدويرها، ولذلك تعتبر أقل ضررًا للبيئة.

طبقًا لسلسلة المتاجر، "لا يعبئ المستهلك والرأي العام بالدفاع المستمر لمواد التعبئة البلاستيكية الحالية".
ولذلك نوه المدير الإداري لشركة ايسلند ريتشارد والكر: " بأن العالم انتبه لكارثة المواد البلاستيكية، التي تملأ محيطاتنا كل دقيقة، وتسبب في دمار بيئتنا المائية وفي نهاية المطاف الطبيعة البشرية، فلذلك نضمن بأن جميع مواد التعبئة معاد تدويرها لدينا، وفي الواقع يعاد تدويرها من خلال دعم مبادرات مثل خطة رد عائدات الزجاجات".

ووفقًا لشركة ايسنلد، فالبلاستيك "يصنع أزمة خطيرة لإعادة التدوير"، كما تزعم بأن المملكة المتحدة لا تعيد تدوير إلا ثلث كمية المواد البلاستيكية، بينما البقية تنتهي في مكب النفايات، أو تحرق، أو تتخلص منها بطرق غير مشروعة.


ونادت جماعة كسب التأييد البيئية تدعى جرينبيس مجموعة من المتاجر الأخرى لتقتدي بشركة ايسلند.


الرابط مصدر المقال

مترجمين المقال

May Aly

May Aly

@mayabbas89
May Aly

May Aly

@May_89