حملة شركة هيوليت باكارد (HP) لإعادة التدوير تساعد طلاب سنغافورة

سنغافورة: يتجاهل شعب سنغافورة حوالي 60 مليون كيلوجرام من الإلكترونيات كل عام، ولذلك أطلق فرع هيوليت باكارد (HP) في سنغافورة خطة جديدة لإعادة التدوير للمساعدة في الحد من التدفق المستمر للخردة الإلكترونية، ولدعم الطلاب المحتاجين في الوقت نفسه.

تهدف حملة (HP) "ميك إت جرين" إلى جمع ما يزيد عن 10 آلاف جهاز كمبيوتر شخصي وأجهزة كمبيوتر محمولة وشاشات عرض من جميع أنحاء منطقة جنوب غرب سنغافورة وذلك بحلول نهاية العام. يمثل ذلك ما يقرب من 000 50 كيلوغرام من الإلكترونيات المُستهلكة.

يمكن للناس الذين يعيشون في تلك المنطقة التخلص من أجهزتهم غير المرغوب فيها في 41 نقطة تجميع. أكدت لو ين لينغ، رئيسة بلدية سنغافورة، أنه سيتم التبرع بالمال الذي تم جمعه من إعادة تدوير تلك الإلكترونيات وترميمها للطلبة المحليين الفقراء.

يًعد هذا المشروع جزءً من مبادرة أكبر تسمى "كلين أب ساوث ويست" والتي تعمل منذ 13 عامًا. هذا يسمح للناس بتبادل أي شيء من الصحف القديمة والملابس وغيرها من المواد القابلة لإعادة التدوير وذلك مقابل إيصالات خصم من البقالة.

يدعم كل من مجلس تنمية المجتمع الجنوبي الغربي والوكالة الوطنية للبيئة في سنغافورة حملة (HP).

الرابط مصدر المقال

مترجمين المقال

Nermeen Hamed

Nermeen Hamed

@nermeenehamed
Nermin Hamed

Nermin Hamed

@Nermin_Hamed__