تخطط شركات الطاقة لتحويل مخلفات قصب سكر louisiana لوقود حيوي

"عندما يُحصد قصب السكر فإنه ينتج منتج ثانوي ليفي يُسمى بالتفل "مخلفات قصب السكر.
تحرق مطاحن السكر هذه المخلفات ليحصلوا على طاقتهم الخاصة. ولكن دائماً هناك الكثير منه الذي تُرك والذى ينتهى به المطاف في أكوام ضخمة حول تلك الشركات أو يتم تعبئتُها في حُفر.
حسب تفاصيل تقرير عمل بخصوص هذه القضية الحالية يُقال إنه تُبني إحدى الشركات  محطة وهذه ستكون قادرة على تحويل ٦٠٠,٠٠٠طن  من مخلفات قصب السكر إلى ٢٠٠,٠٠٠ طن من الوقود الحيوي الذي يمكن استخدامه في المحطات التي تعمل بالفحم.

قال مسؤولو الولاية عن هذا المشروع أنه من الممكن أن ١٠ أو أكثر من هذه الخدمات تتكلف إجمالي ٣١٢مليون دولار من استثمارات العاصمة وتوظف ٤٥٠شخص قبل عام ٢٠١٩.
تقوم  American  biocarbon المعروفة مسبقاً ب NFR bio energy بالشراكة مع مطاحن تصنيع السكر  Cora Texasلبناء أول محطة.
المدير التنفيذي لAmerican biocarbon الذي يُدعى Phillip Keating، كما أنه أيضاً المدير الإداري مع شركاء Loeb في مدينة نيويورك، حيث قال Keating أنه سيتم تسخين المخلفات ثم تُجفف ويأتي بعد ذلك عملية طبخها لإنتاج الفحم الحيوي بينما يتم استخدام الغاز الطبيعي لعمل كل تلك الأمور. كما أنه يمكن أن يُعاد تدوير الغاز الذي يُنتج أثناء العملية لتزويد النظام بالطاقة اللازمة. كما زود قائلاً "إنه مكتفِ ذاتياً! لذلك فهو أخضر وخصب كثيراً".

وفقاً لكلام Keating فإنه لا ينتج الفحم الحيوي انبعاثات سامة على عكس الفحم العادي لكن الفحم الحيوي أغلى بكثير من الفحم العادي كما أيضاً يمتلك محتوى طاقة أعلى من بعض الأنواع من الفحم حيث أنه ينتج أعلى من ١٠,٠٠٠ BTUs لكل جنيه.
وقال David Dismukes الذي يدير مركز LSU  لدراسات الطاقة أنه يوجد المتاجر الأولية لمصادر وقود الكتلة الحيوية في أوروبا  حيث يوجد مخلفات قصب السكر وأجزاء الخشب التي تلبي وتُشبع متطلبات الحكومة كي تزهر محطات الطاقة التي تعمل بالفحم.

تنتج Drax biomass، التي تكون جزء من الشركة والتي لديها ايضاً أكبر محطة طاقة في المملكة المتحدة، أجزاء الخشب في Louisiana و Mississippi لهذا السبب.
وأضافDismukes  وقال "انا لا أرى دور كبير لكثير من الكتلة الحيوية في إنتاج الطاقة ل Louisiana في الوقت القريب باستثناء التطبيقات الفريدة التي نلاحظ أنها حدثت لتأتي معاً بصورة مترابطة ومتداخلة".

وذكر Jim simon ،المدير العام لأتحاد قصب السكر في Thibodaux بأمريكا، أنه قديماً كان يتم تحويل مخلفات قصب السكر لمنتجات أخرى مثل: ألواح ذات جودة عالية وأوراق. كما استُخدم أيضاً البلاط المصنوع من مخلفات قصب السكر في بناء بيت العاصمة لولاية Louisiana.
لكن قد ثبت أنه من الصعب المحافظة على سوق قابل للتطبيق اقتصادياً لتلك المخلفات. وأضاف simon أننا مازلنا نتأرجح على هذه الكرة آملين أن نصطدم بالشيء الذى سيحدث فرقاً في حياتنا لأننا حقاً نريد استخداماً لهذه المخلفات ونريد استغلالها بشدة.

الرابط مصدر المقال

مترجمين المقال

Halla Hassan

Halla Hassan

@Hala_hassan.28