7 شركات ناشئة لإعادة تدوير البلاستيك باستخدام التكنولوجيا الحديثة

 7 شركات ناشئة توظف جميع أنواع التقنيات المبتكرة لإعادة اختراع اقتصاد اللدئن الحرارية .

ما لم تكن تعيش مع قبيلة ضائعة في منطقة الأمازون، فهناك احتمالات أنك تستهلك الأشياء اليومية الملفوفة في البلاستيك أو مصنوعة من البلاستيك أو تحتوي على قدر من البلاستيك. لماذا يعد هذا مشكلة؟ حسنا، ما لم تكن تعيش تحت صخرة مع قبيلة ضائعة في منطقة الأمازون، ستعرف أن المواد البلاستيكية تسد محيطاتنا ومدافن النفايات، ففي العام الماضي، صدم العلماء عند حساب إجمالي كمية البلاستيك المنتج منذ حوالي عام 1950. وصعدوا إلى 8.3 مليار طن متري (أو أكثر من 9 مليارات طن أمريكي قديم)، حوالي ثلاثة أرباعها أصبح نفايات. 

شيءٌ آخر يجب ملاحظته من هذه الصورة، على الرغم من الجهود التي نبذلها لإعادة تدوير البلاستيك، يتم توفير أقل من 10% من الرماد او النفايات. وقد تحدثنا عن إعادة تدوير البلاستيك الحراري غير القابلة لإعادة التدوير في العام الماضي. تستخدم المواد البلاستيكية الصلبة في كل شيء من الطائرات إلى المعدات الطبية، ولكن متانتها تجعل من الصعب إعادة تدويرها إن لم يكن من المستحيل. من ناحية أخرى، يمكن إعادة تدوير اللدائن الحرارية، والتي تشمل أشياء مثل زجاجات PET، وأغلفة بلاستيكية، والستايروفوم يمكن إعادة تدويرهما. ولكننا نصدم حتى عند التعامل مع المواد البلاستيكية القابلة لإعادة التدوير.

كشف تقرير من مؤسسة إلين ماك آرثر منذ بضع سنوات أن 95% من قيمة مواد التغليف البلاستيكية وحدها، والتي تتراوح قيمتها من 80 إلى 120 مليار دولار سنويًا تٌفقد من الاقتصاد. بعبارة أخرى، هناك أموال يجب بذلها للشركات التي يمكنها إيجاد طرق أفضل وأكثر اقتصادًا لإعادة تدوير البلاستيك، أو إنشائه من مصادر متجددة. وبالتالي يتم تسليط الضوء على 7 شركات ناشئة توظف جميع أنواع التقنيات المبتكرة لإعادة اختراع اقتصاد اللدائن الحرارية.


 متجر الزجاجات


منذ تأسيسها في عام 2008 قامت شركة Origin Materials بتحقيق 80 مليون دولار في صناديق رأس المال الاستثماري لإنشاء زجاجة بلاستيكية أفضل ،مع 40 مليون دولار قادمة في مارس 2017 من مستثمرين مثل Danone and Nestle والذين يعدوا أيضًا شركاء استراتجيين لأسباب واضحة .


والزجاجات البلاستيكية قابلة لإعادة التدوير ، ولكنها مثل غيرها من البلاستيك تأتي من مصادر غير قابلة للتجديد ومصدرها هو النفط


تعتقد شركة Origin Materials أنها تستطيع صناعة الزجاجات البلاستيكية من مصادر متجددة مثل نشارة الخشب، والكرتون، ودموع الملاك. وذكرت صحيفة Sacramento Bee أن شركة the West Sacramento الناشئة لديها مصنع تجريبي حيث تنتج الزجاجات الحيوية بنسبة 80% من المواد المتجددة. قد تحتوي بعض زجاجات PET على ما يصل إلى 30% من المواد العضوية المتجددة، وفقاً للمقال. 

في البداية تخطط الشركة لتصنيع زجاجات PET مع حوالي ضعف هذه الكمية -60%- من المواد العضوية بسبب محدودية الموارد التجارية لبعض المواد الحيوية التي تحتاج لمحتوى عضوي أعلى. من المتوقع أن يتدحرج الإنتاج بنهاية هذا العام. 

العودة إلى البداية

تأسست شركة Agilyx في عام 2006 من ولاية Oregon التقدمية، حيث جمعت 61.3 مليون دولار لتطوير التكنولوجيا لإعادة تدوير البولي استرين بالكامل، ما هذا؟ فكر في أوعية Styrofoam ramen، وهذه الأكواب البلاستيكية الحمراء، والصلبة التي تصب بها الخمر في المنتزهات لتخفيها عن الحراس. في حين يمكن إعادة تدوير البولي استرين إلى أنواع أخرى من البلاستيك منخفض الجودة. تقوم تقنية Agilyx’s Polystyrene-to-Styrene Monomer) PSM) بتحويل نفايات البولي استرين إلى منتج سائل ثم يقوم ببيعه إلى منشآت التصنيع. Presto-chango، إن سلطانية Styrofoam ramen الآن خوذة دراجة للأطفال. 


بما أن البولي أسترين يتطلب مواد خام (مثل النفط) لتصنيعها، فإن القدرة على إعادة تدويرها إلى منتجات أخرى من البولي أستلين تعتبر هامة. كما قامت  Agilyx بتسويق تكنولوجيا تحول المواد البلاستيكية المختلطة إلى نفط خام عالي الجودة، كما هو الحال في الذهب الاسود. ومع ذلك، كما أشارت المقالة في صحيفة The Guardian، فإن تخفيض أسعار النفط جعل هذه التقنية غير مجدية مالياً في الوقت الراهن. بالإضافة إلى ذلك، فإن البولي أسترين هو أحد تلك المواد البلاستيكية التي نحاول التخلص منها. ومن المحتمل أن يتم سرقة Agilyx من المواد الخام على المدى الطويل.


الحشرات القابلة للتحلل

تأسست شركة Bioplastech في عام 2009، وهي تجند البكتريا لتتحول إلى بلاستيك بشكل أكثر صداقة للبيئة. انفصلت عن جامعة دبلن، وبحسب ما ورد، قام الشريك المؤسس للشركة بتأمين أكثر من 16 مليون يورو (حوالي 20 مليون دولار) في تمويل الأبحاث. توظف شركة Bioplastech العديد من الأنواع البكتيرية المختلفة، والتي يتم فحصها من أكتر من 400 كائن حيوي، لتحويل البلاستيك الغير قال للتحلل إلى بوليستر يسمى polyhydroxyalkanoate (PHA) القابل للتحلل الحيوي. وتم اكتشاف واحدة من البق في التربة الملوثة لمصنع معالجة البلاستيك التقليدي، ولأجل إفراز PHA. تعمل الشركة الآن على تطوير مادة لاصقة قابلة للتحلل من المواد الطبيعية.


رسائل مختلطة

 تأسست شركة Saperatec الألمانية عام 2010 وجمعت حوالي 4.3 مليون يورو (أي ما يساوي حوالي 5.3 مليون دولار) من أجل معالجة واحدة من أصعب المشكلات التي تواجه إعادة تصنيع البلاستيك وهي المواد المختلطة. فهذه هي أنواع المنتجات التي ينتهي بها الأمر في صناديق النفايات لأنها ليست من البلاستيك النقي، وغالبًا ما تحتوي على طبقات أخرى مثل ورق الكرتون ورقائق لالمونيوم من أجل الحفاظ على الطعام مثل وضع الحساء في العلب الكرتون. طورت شركة Separatec نظام مستحلبات دقيقة متخصصة تعتمد على منشطات السطح والمعروف أنها تقلل توتر السطح. تشق المستحلبات طريقها بين طبقات المادة المركبة المغلفة بإحكام، فتفصل بذلك بين المواد الفردية من أجل عملية التدوير.


ضخ النفط من البلاستيك

   تأسست Recycling Technologies عام 2011 في مدينة بجنوب غرب أنجلترا وجمعت 2.1 مليون جنية استرليني (أي ما يساوي 3 مليون دولار)، لا تشمل المبلغ المقدر بحوالي 2.6مليون جنيه (أي ما يساوي 3.6 مليون دولار) كمنحة للحكومة. أنشأت الشركة جهازًا يمكنه تبخير جميع أنواع البلاستيك والمنتجات القائمة على البترول مثل صناعة السجاد عن طريق التكسير الحرلري إلى منتج يدعى بلاكس (Plaxx) بلاكس (Plaxx) اسم للعديد من المنتجات تتراوح ما بين بلاكس-8 (Plaxx-8) وهي المواد الخام المستخدمة في انتاج بلاستيك جديد، وحتى بلاكس-30 (Plaxx-30) المستخدم في زيت الوقود الثقيل. ويطلق على هذا الجهاز المعجزة الخاص بشركة  Recycling Technologiesاسم RT700"".


صمم هذا الجهاز حتى يكون سهل التنقل والتركيب في المواقع ذات البنية التحتية المحدودة من أجل إعادة تدوير المواقع الملوثة. فالجهاز قادر على معالجة 7000 طن من البلاستيك في العام. أصدرت بلومبيرج (Bloomberg) تقارير حول أمال Recycling Technologies في الحصول على 100 جهاز يمكنهم العمل بحلول عام 2025. 


حلٌ ذكي

 تأسست شركة Ioniqa Technologies عام 2009 في هولندا وجمعت 2.5 مليون يورو (أي ما يساوي 3 مليون دولار) بسبب تكنولوجيا المواد المغناطيسية الذكية الخاصة بها. تغير المواد الذكية خصائصها عند تطبيق المجال المغناطيسي. وفي حالة البلاستيك، وبالتحديد في الزجاجات البلاستيكية، يزيل السائل الذكي الملونات والملوثات ويبقي على المادة الخام الممكن استخدامها بدلًا من إعادة تدويرها إلى زجاجات كوكا كولا بلاستيك مجددًا. تنتج عملية Ioniqa فقط 30 بالمائة من غاز ثاني أكسيد الكربون الذي قد ينتج عن إنتاج 1 كيلو جرام من الزجاجات البلاستيكية من مصادر بيتروكيماويات، وطبقًا لمجلة عالم الكيمياء (Chemistry World) والتي أصدرت تقارير أيضًا أن الشركة تعمل من أجل تجهيز إمكانيات قادرة على إنتاج 10000 طن بحلول نهاية العام.


في الحقيبة

 تأسست شركة Biocellection عام 2015 وهي شركة ناشئة متخصصة في التكنولوجيا الحيوية في مدينة سان خوسيه بكاليفورنيا حيث جمعت أقل من مليون دولار كتمويل معروف ولكنها تأتي من برنامج IndieBio Accelerator من ضمن برامج أخرى. ماذا عن حقيبة الشركة؟ تحويل الحقائب البلاستيكية إلى منتجات مفيدة مثل سترات التزلج الاصطناعية التي يمكن أن تعطيك باتاجونيا في مقابلها ثروة صغيرة وأيضا المذيبات الصديقة للبيئة وكلاهما يأتي من مصادر غير مستدامة مثل البتروكيماويات وزيت النخيل. تشمل العملية عمليات كيميائية عضوية معقدة قليلا مع محفز تكسر سلسلة بوليمر لتحفيز تفاعل السلسة. 


الخط السفلى يدل على أن النظام يمكنه تحويل حتى 70 بالمائة من المخلفات إلى مسحوق خلال 3 ساعات. ثم تذهب البكتيريا المهندسة وراثيا إلى عملها وتتناول المسحوق اللذيذ وتفرز مادة يمكن للمصنعين استخدامها في المنتجات الجديدة مثل صناعة سيارة من أكثر من 33000 حقيبة بلاستيكية.


الخاتمة

نختم مقالاتنا بحقيقة مضحكة أخري من مؤسسة إلين ماك آرثر (Ellen MacArthur Foundation): بحلول عام 2050، سوف يكون هناك بلاستيك في المحيط أكثر من السمك. يوم الأرض هو أمرٌ جميل ولكن تنظيف مخلفات البلاستيك في محيطاتنا لن يتحقق بوضع الملصقات على المصد. وكما صرح أدريان جريفيتس المدير التنفيذي لشركة Recycling Technologies إلى بلومبيرج (Bloomberg): “أنا لا أحتضن الأشجارولا أعتقد أنه يمكنك تغيير أمور البيئة دون ربح المال” .آمين.

هل تريد شراء أسهم في الشركات الناشئة قبل إطلاق سوق الأوراق المالية؟

 تدير EquityZen سوق ثانوي للعمليات التي توافق عليها الشركات في مرحلة الاكتتاب. ولقد قاموا بالفعل بإغلاق أكثر من 3700 استثمار في أكثر من 95 شركة. مقابل أقل من 10000 دولار كأول استثمار لك، يمكنك أن تصل إلى أسهم الشركات الناشئة وتقوم بشرائها مثل شركة SpaceX (الفضاء الجديد) أو Eaze (توصيل القنب) أو Counsyl (علم الوراثة) أو Hyperloop One (النقل المستقبلي) أو حتى الشركات المعروفة مثل أوبر. شارك معانا مجانا وابدأ الاستثمار في الشركات الناشئة الآن.


مراجعة :إسراء معوض

الرابط مصدر المقال

مترجمين المقال

hadeer elgendy

hadeer elgendy

@hadeer_elgendy_2018