مقدمة عن إعادة تدوير الورق

يمكن تعريف "إعادة تدوير الورق" بأنها مجموعة من الأنشطة المرتبطة باسترداد ومعالجة الورق المستعمل، بحيث يمكن استخدامه في إنتاج المنتجات الورقية الجديدة.





إعادة تدوير الورق حقائق وأرقام:


وقد ذكر التحالف الوطنى لإعادة التدوير أن الصحف والكرتون المموج والمجلات والورق المختلط  يشكلون أربع من أهم عشر مواد قابلة للتدوير؛ حيث إن فى الولايات المتحدة، كمية الورق التي ينتهي بها المطاف في مواقع طمر النفايات سنوياً ،انخفض من 41 مليون طن في عام 2000 إلى 21 مليون طن في عام 2014.


معدل تدوير الورق فى الولايات المتحدة سنة 1990 كان بنسبة 33.5%. بحلول عام 2013 و 2014، ارتفعت المعدلات الى نسبة 63.5% و 65.4% على التوالى.  بحلول عام 2020 وضعت الشركات الأعضاء في تحالفات إعادة التدوير هدف؛ حيث سيصل معدل إعادة التدوير إلى نسبة 70% في الولايات المتحدة.


بينما ارتفع معدل إعادة التدوير لورق الصحف من 67.5% في عام 2013 إلى 68.9% في عام 2014، الحجم الإجمالي للمواد المعاد تدويرها آخذة في الانخفاض، بسبب انخفاض استهلاك ورق الصحف.


إن معدل إعادة التدوير للكرتون المموج القديمة أكبر من 90%، يجعلها بسهولة مواد التغليف الأكثر إعادة في تدويرها، مقابل 71% للأنواع الأخرى من ورق التغليف، ونسبة 35%  للألومنيوم، ونسبة 33% للزجاج، و13% للبلاستيك.


الورق أيضاً واحد من أكثر المواد المعاد تدويرها فى المملكة المتحدة، ثلثي الورق المنتج يعاد تدويره سنوياً في المملكة المتحدة.


إذا تم استخدام الورق المعاد تدويره كمواد خام لإنتاج ورق جديد، فإنها تنتج نسبة  73% أقل تلويثاً للهواء و 35% أقل تلويثاً للمياه، ويتطلب 75% أقل من الطاقة المطلوبة لإنتاج ورق جديد باستخدام الخشب البكر فقط.


استخدام كل طن من الورق المعاد تدويره في إنتاج الورق الجديد ينقذ 7.000 جالون من الماء و 4.000 كيلو واط من الطاقة، ثلاثة أمتار مكعبة من القمامة، 380 غالون من النفط، و 17 شجرة.


ويتطلب الأمر 24 شجرة لإنتاج طن من ورق الصحف؛ وكل أمريكى يستخدم حوالى 680 جنيه سنوياً من الورق. في كل عام، يتم رمي ورق مستعمل يعادل مليار شجرة في الولايات المتحدة وحدها. 40% من جميع النفايات التي تذهب إلى مدافن النفايات من الورق والمواد الورقية.


 



تاريخ إعادة تدوير الورق:


يُعتقد أن أول إعادة لتدوير الورق على نطاق واسع ترجع إلى الحرب العالمية الأولى في الولايات المتحدة؛ بسبب الحاجة إلى مواد أثناء الحرب العالمية الثانية تلقت إعادة تدوير دفعة ملحوظة. ومع مرور الوقت، ارتفع معدل إعادة تدوير الورق ببطء، وتفيد المصادر بأن حوالى 75% من مصانع الورق والورق المقوى في الولايات المتحدة تستخدم الورق المستخرج من إعادة التدوير في إنتاج الورق الجديد، ويذكر التقرير نفسه أن 40% من المصانع تعتمد فقط على الورق المعاد تدويره.   

 




الورق القابل وغير القابل لإعادة التدوير:


جميع أنواع الورق تقريباً قابلة لإعادة التدوير، بعض أنواع الورق التى لا يمكن إعادة تدويرها والتي يتم تجمعيها فى صناديق القمامة مثل الأظرف بنية اللون، ورق الكربون، المناديل الورقية، أغلفة الحلوى، أكواب القهوة المصنوعة من الورق، وعلب البيتزا. الأكثر شيوعاً في أنواع الورق المعاد تدويره تشمل ورق الكارتون وورق الصحف والمجلات، كتب الإرشادات والكتيبات، والأوراق المكتبية المختلفة.





عملية إعادة تدوير الورق:


تشمل عملية إعادة تدوير الورق عدداُ من الخطوات، بما في ذلك جمعها ونقلها وفرزها ومعالجتها إلى مواد خام وأخيراً استخدام هذه المواد الخام في إنتاج منتجات ورقية جديدة.



التجميع:


يتم جمع النفايات الورقية من صناديق جمع النفايات، وتودع فى حاوية إعادة تدوير كبيرة جنباً إلى جنب مع الورق الذى يتم جمعه من صناديق جمع أخرى؛ لذا تتم إعادة تدوير جميع أنواع الورق فى حاوية ضخمة.



النقل:


كل الورق المعاد تدويره أو النفايات الورقية المجمعة يتم نقلها إلى مصنع إعادة التدوير من خلال شاحنة التجميع.



الفرز:


بعد أن يتم نقل الورق إلى مصانع إعادة التدوير، يتم فرز الورق إلى فئات مختلفة مثل الورق المقوى وورق الصحف والمجلات وورق الحاسوب .. إلخ، حيث إن أنواع الورق المختلفة يتم معالجتها بطرق مختلفة فى المراحل القادمة لإنتاج أنواع مختلفة من الورق المعاد تدويره.



تجهيز الورق الى مواد خام قابلة للاستخدام:


وهى مرحلة أساسية فى عملية إعادة تدوير الورق. وهناك وظائف متعددة فى مرحلة المعالجة والتى تتضمن ما يلي:


صنع لباب الورق: عملية صناعة اللب تشمل المياه والمواد الكيمائية. تقوم الآلات أولاُ بتقطيع الورق إلى شرائح قبل إضافة الماء والكيماويات. ثم يتم بعد ذلك تسخين المخلوط لتكسير الورق بسرعة أكبر إلى ألياف ورقية منفردة. وأخيراً يتحول الخليط إلى مزيج طري، المعروف بالطين أواللب.


فحص اللباب والتنظيف: لإزالة التلوث من اللب، يتم وضع اللب في حواجز ذات ثقوب مختلفة الأحجام والأشكال لإزالة الملوثات مثل الغراء وقطع البلاستيك، إذا كان لا يزال اللب يحتوي على أي ملوثات مثل الدبابيس الورقية، يمكن فى هذه الحالة أن يتم تدوير اللب في أسطوانات مخروطية ضخمة .تقوم الأسطوانات بالتخلص من الملوثات الثقيلة خارج المخروط باستخدام قوة الجاذبية في حين تذهب الملوثات الخفيفة إلى مركز الأسطوانات المخروطية ويتم إزالتها بعد ذلك.


إزالة الحبر: بعد انتهاء عملية الفحص والتنظيف تأتي عملية إزالة الحبر والتي تتم عبر إزالة الحبر من الألياف الورقية في اللب حيث يتم فصل أيضاً المواد اللاصقة والبقايا الغروية. تتم عملية إزالة الحبر من خلال مجموعة من الإجراءات الميكانيكية مثل التقطيع وإضافة مواد كيميائية. يتم إزالة جزيئات الحبر الخفيفة والصغيرة باستخدام المياه بينما الجزيئات الكبيرة والثقيلة يتم إزالتها باستخدام الفقاعات الهوائية في عملية تسمى التعويم.


التكرير، إزالة اللون والتبييض: في مرحلة التكرير، يتم طرق اللب لجعل الألياف الورقية تتضخم. طرق اللب أيضاً يفصل الألياف عن بعضها لتسهيل إنتاج ورق جديد من هذه الألياف، في حالة أن يكون التلوين مطلوباً، يتم إضافة مواد كيميائية نازعة للون إلى الألياف للتخلص من الأصباغ في الورق، وفي هذه العملية يتم الحصول على أوراق بنية اللون بينما الهدف هو إنتاج ورق معاد تدويره أبيض اللون.


صناعة الورق الجديد: في المرحلة النهائية من عملية إعادة تدوير الورق، يصبح لب الورق النظيف جاهز للاستخدام في إنتاج الورق الجديد، عادة، يتم مزج اللب مع ألياف الخشب البكر لتقديم الورق الجديد مع إضافة النعومة والقوة. ألياف الورق المعاد تدويره يمكن استخدامها وحدها كذلك، ومع ذلك في هذه المرحلة، يتم خلط لب الورق مع المواد الكيميائية والمياه الساخنة. النسبة المئوية للماء الساخن في الخليط أكبر بكثير من ألياف الورق والمواد الكيميائية، وبعد ذلك يتم وضع الخليط في آلة صناعة الورق ويتم توزيعه فى حركة مستمرة على شبكة أسلاك كبيرة مثل الحاجز تتحرك بسرعة عبر الآلة، يبدأ الماء الموجود في الخليط في الجفاف، ترتبط الياف الورق المعاد تدويره سوياً مكونة مزيج ورقى ذو قوام مائي، ثم يتحرك الورق بسرعة من خلال سلسلة من البكرات الحساسة لعصر المزيد من الماء من لب الورق لإخراج ورقة مصنعة حديثاً.




رابطات صناعة إعادة تدوير الورق:


الرابطة الامريكية للغابات والورق:


هى الرابطة التجارية الوطنية لصناعة منتجات الغابات المصنعة والتي تمثل جميع الشركات المنتجة للمنتجات الورقية فى البلاد والتى وتعزز منتجات الغابات الأميركية في السوق العالمي، ينتج أعضاء هذه الرابطة حوالى 75% من المنتجات الورقية في الولايات المتحدة .


رابطة معالجو النفايات الورقية المستقلة:


أنشئت في عام 1975، هي الرابطة التجارية لشركات صناعة المنتجات الورقية في المملكة المتحدة. الرابطة تضم 80 من الشركات الأعضاء مع إجمالى عائد سنوى أكثر من ملياري جنيه استرليني. ينتج أعضاء الرابطة أكثر من 2 مليون طن من المواد المعاد تدويرها.


الاتحاد الفيدرالي للصناعات الورقية:


وهي رابطة تجارية أخرى لمنتجي المنتجات الورقية في المملكة المتحدة والقائمين بإعادة تدويرها بما يزيد على 70 من الشركات الأعضاء. قد تبلغ مبيعاتها سنوية الإجمالية من 6.5 بلیون جنيه استرلينى.


الرابطة الاوروبية للورق المعاد تدويره: وهى رابطة تجارية أوروبية تمثل الاتحادات الفيدرالية لصناعة الورق للبلاد الأوروبية المختلفة، الاتحادات الفيدرالية لاستعادة وتدوير الورق من بلجيكا، فرنسا، ألمانيا، هنغاريا، وإيطاليا، وهولندا، إسبانيا، السويد، سويسرا، المملكة المتحدة، وفنلندا جميعهم أعضاء فى الرابطة.




فرص العمل في مجال صناعة الورق:


إعادة تدوير الورق صناعة راسخة، كثيفة الاستخدام لرأس المال. يمكن أن تصبح إعادة تدوير الورق امتداد ذات نفع للشركات التى تقوم بإعادة تدوير المواد الأخرى. وعلى مستوى المشاريع، مع ذلك، هناك فرص متاحة في توفير الخدمات مثل الجمع والنقل والفرز. في الماضي، حيث يقوم القائمين على إعادة التدوير بإزالة المواد القابلة لإعادة التدوير المحددة فقط من العملاء، مثل النفايات المعدنية، يقوم الآن مزودي الخدمة بإزالة المزيد من المواد القابلة لإعادة التدوير.


الكرتون المموج القديم أكثر المواد الذي يجري جمعها كجزء من برامج إعادة التدوير حيث سيزيل القائمون على إعادة تدوير مجموعة من المنتجات القابلة لإعادة التدوير من نفس الموقع في نفس الوقت وفى نفس الشاحنة. مثل هذه البرامج التي تجذب الزبائن من حيث مساعدتها لإزالة هذه المواد في الوقت المناسب بدلاً من الاضطرار إلى الانتظار لتراكم حمولة كاملة من مادة واحدة .


أحد الأنشطة التجارية المرتبطة بإعادة تدوير الورق هى تقطيع الورق. ووفقاً لمصادر مطلعة، سيلزم استثماراً في النطاق من 30.000 دولار إلى 60.000 لشراء شاحنة وآلة التقطيع معاً. الدخل الاجمالى يأتي من الشركات التي تتطلب خدمات التمزيق السرية، فضلاً عن بيع الورق الممزق إلى مصنع إعادة التدوير.




تشريعات إعادة تدوير الورق:


الاحتياجات اللازمة لإعادة تدوير الورق في الولايات المتحدة تختلف من ولاية إلى أخرى. بنسلفانيا، ونيوجيرسي، رود آيلاند، ولاية ويسكونسن، ومقاطعة كولومبيا مررت جميع القوانين التي تسمح بإعادة تدوير الورق من مختلف الدرجات. تشترط كاليفورنيا على شركات إعادة التدوير أن تقوم بتدوير الصحف. بينما في ولاية كونيكتيكت هو أمر إلزامي لجميع مولدي النفايات وإعادة تدوير الصحف، والمجلات، والورق المكتبي والملون بينما يصبح الأمر اختياري فيما يتعلق بتجاهل أدلة الهاتف وتجاهل البريد وتترك هذه المهمة للسلطات القضائية المحلية في تلك الولاية. ماين، داكوتا الجنوبية، وفرجينيا أيضاً يتبنوا قوانين إلزامية إعادة تدوير الورق.




الاتجاهات الحالية في إعادة تدوير الورق:


معدل تدوير الورق آخذ فى التحسن. إن هذه الصناعة التي تاثرت سلباً بهبوط الأسعار العالمية والتحديات المرتبطة بالتلوث أثناء عملية إعادة التدوير وكان من التطورات الإيجابية التي طرأت على هذه الصناعة التطور التقنى، مما يعزي إلى نمو التجارة الإلكترونية والتوصيل للمنازل. الواقع ان تزايد استخدام الورق والتغليف واستخدام أقل للتواصل أدى إلى مزيج من المواد التي يجرى إنشاؤها.

الرابط مصدر المقال

مترجمين المقال