مشروع برابرا يهدف إلى تحويل بقايا الطعام والبقايا الزراعية إلي منتجات مصممة بالأبعاد الثلاثية

 
الخلاصة :
·       يعتبر الأفق 2020 أضخم بحث وبرنامج إبداعي في تاريخ الاتحاد الأوروبي، بتكلفة حوالي 80 بليون دولار، والهدف الأساسي هو تحفيز النمو الاقتصادي وخلق فرص عمل جديدة .
·       لقد مول بالفعل مشاريع رسومات ثلاثية الأبعاد، ويضم مشروع بحث الطائرة الحديدية، محول قياس مرض السرطان، والطوب ثلاثي الأبعاد المحاكي لغبار القمر والمبادرة متأثرًا بنشاط العقل .
·       مشروع برا برا (مبلمرات حيوية مزودة بوظائف متقدمة البناء والأجزاء الاتوماتيكية مُعالجة من خلال التصنيع الإضافي) هو أحدث مشروع طباعة ثلاثي الأبعاد تم تمويله ضمن إطار مشروع الأفق 2020.
·       سيستمر المشروع لمدة 36 شهرًا و يضم 11 شريكًا من ألمانيا، وإيطاليا، والسويد، وبلجيكا واسبانيا.
 
أُقيم الاجتماع المبدئي لمشروع البرابرة (مبلمرات حيوية مزودة بوظائف متقدمة البناء والأجزاء الاتوماتيكية معالجة من خلال التصنيع الإضافي) في  سرقسطة، مدينة في شمال شرق إسبانيا. المشروع هو آخر بحث لتمويل مشروع الأفق،  أضخم بحث وبرنامج إبداعي في تاريخ الاتحاد الأوروبي. ميزانية المشروع حوالي 2.7 مليون دولار، وسوف يضم  ألمانيا، السويد، بلجيكا وإسبانيا لمدة 36 شهرا. الهدف الرئيسي من المشروع هو تطوير منتجات حيوية جديدة تحتوي على إضافات مشتقة من الكتلة الحيوية للنفايات مما يمنحها سمات جديدة تجعلها مناسبة للاستخدام الصناعي.
·       الاعتماد على بقايا الطعام أو بقايا المنتجات الزراعية :
يوجد زوج من المتطلبات للمواد الجديدة يجب أن تُلبى. أولا: يجب أن تكون هذه المواد معتمدة على بقايا الطعام مشتقة من اللوز أو الجزر أو الرمان أو غيرها من الفواكه والخضروات والمكسرات أو أن تكون على سبيل المثال المنتجات الزراعية مشتقة من الذرة. ثانيا : أنه ينبغي لها أن تُظهِر سمات ميكانيكية وضوئية وجمالية وحرارية ومضادة للميكروبات تسمح باستخدامها لإنتاج أجزاء في قطاعات مختلفة، لا سيما  في صناعة البناء وصناعة السيارات.
يتم اختيار الشركاء من العديد من المجالات المختلفة لسلسلة المشاريع، بما في ذلك موردي المواد الغذائية والنفايات الزراعية، وخبراء الكيمياء، ومحترفي إنتاج المواد الصناعية، والمستخدمين النهائيين في مجال الإنشاءات والسيارات، وخبراء عمليات الآلات والتصميم، بالإضافة إلى من يستطيع اضافة الكفاءة الي منتجاتها النهائية. سيقوم مركز أي تيب للتكنولوجيا في  مدينة سرقسطة، والذي يشارك حاليًا في 7 مشروعات ضمن برنامج الأفق 2020، بتنسيق المشروع والإشراف على تطوير إجراءات الطباعة ثلاثية الأبعاد وتصنيع النماذج الأولية. ومن بين المشاركين الآخرين في مشروع برا برا مزودي نفايات الطعام ، وفيكوم  كارجيل و نيوريل وتنوباكدج، الذين سيقومون بتطوير مواد الطباعة ثلاثية الأبعاد والبكرات الخاصة بها  سليبر، كي تي إتش  وجامعة أليكانتي، والذي سيكون مكلفًا بتطوير العمليات الكيميائية التي سيتم استخدامها لاستخراج الجزيئات الوظيفية وعديد من السكريات؛ أكيونا للإنشاءات و مركز بحث فيات، مهمتهما اختبار النماذج الأولية، وجامعة بيروجيا التي ستشرف على العملية بأكملها.
·       الاستخدام الصناعي والمنزلي :
يستخدم الناس بالفعل البلاستيك الحيوي مثل حمض بولي اللاكتيك للطباعة ثلاثية الأبعاد المنزلية. ومع ذلك ، فإن المتطلبات الصناعية أكثر إلحاحًا، وسوف تحتاج المنتجات إلى تلبية المتطلبات الصارمة للمواد والمواد المضافة المستخدمة. إلى جانب توفير تطبيقات صناعية جديدة ، يهدف مشروع  برا برا إلى تشجيع تبني مواد مستدامة على نطاق أوسع. في حالة نجاحها ، سيؤدي ذلك إلى زيادة الطلب على الطباعة ثلاثية الأبعاد في مختلف جوانب حياتنا اليومية ، بالإضافة إلى زيادة استخدام مواد الطباعة ثلاثية الأبعاد.
 
يتضمن مشروع برابرا الأبحاث،  الصناعية 4.0 والكيمياء الأساسية ، مما يجعلها مناسبة بشكل خاص لصناعات البناء والسيارات، على الرغم من أن نتائجها يمكن أن تكون مثيرة للاهتمام بالنسبة لقطاعات أخرى أيضًا. بعض النماذج الأولية التي سيتم تطويرها داخل المشروع تشمل قوالب لمفاصل الجمالون والهياكل التي تستخدم في صناعة البناء ومقابض أبواب السيارات ولوحات القيادة لصناعة السيارات.
 
·       أهمية تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد:
 
سيهدف مشروع برا برا إلى إنشاء سلسلتين جديدتين ذات قيمة وتسهيل إنشاء صناعة حديثة مبتكرة و تدريجية، مما سيحدث ثورة في إنتاج المواد الجديدة. سوف تأخذ هذه الصناعة الجديدة رعاية أفضل للبيئة عن طريق تنفيذ عمليات استخراج صديقة للبيئة، مما يقلل بشكل كبير من استهلاك الطاقة والمواد.
 
يعتقد الكثير من الناس أن الطباعة ثلاثية الأبعاد هي خطوة رئيسية على الطريق نحو تصنيع أكثر استدامة. لديها العديد من الفوائد البيئية، بما في ذلك الاستخدام الأكثر كفاءة للمواد الخام ، وانبعاثات النقل المنخفضة والتجميع الذي يتطلب عددًا أقل من الأجزاء. كما تتيح لك الطباعة ثلاثية الأبعاد تحسين الكفاءة من خلال توفير الإنتاج حسب الطلب والتخصيص.
 
·       لماذا هذا الاتجاه مهم جدا؟
الهدف الرئيسي من مشروع برا برا هو إنشاء سلسلتي جديدتين ذات قيمة وتسهيل إنشاء صناعة حديثة مبتكرة وتدريجية ستحدث ثورة في إنتاج المواد الجديدة. سوف تأخذ هذه الصناعة الجديدة رعاية أفضل للبيئة عن طريق تنفيذ عمليات استخراج صديقة للبيئة ، مما يقلل بشكل كبير من استهلاك الطاقة والمواد.
 
·       رأي الخبراء :
"يمكن للمركبات المقواة بالألياف أن تقدم بديلاً فعالاً للهياكل المعدنية التقليدية لأنها أخف وزنا وأكثر متانة ، على الرغم من أن التفرد ومواصفات كل مشروع تتطلب قوالب محددة ، مما يجعل استخدامها في أعمال الهندسة المدنية إشكالياً"، يقول 11 مشاركًا في مشروع برا برا .
 
"سوف نطور مونومرات إيبوكسي مبنية على أساس حيوي، وألياف حيوية مستندة ومحدثة (طبيعية و عديد حمض اللبنيك ) ، وتركيبات محددة لعمليات تصنيع أر تي أم ، صب ضغط الرطب والبولتروسيون وأخيراً وظائف إضافية مثل تثبيط اللهب لراتنج أر 3 و معالجة للألياف.
 
يشرح جون شنايدر ، رئيس شركة  دوم 3 في الولايات المتحدة: "نسعى في شركة دوم 3 في الولايات المتحدة الأمريكية  إلى تقديم منتجات مبتكرة وسليمة بيئياً تعمل بسلامة المنتجات القائمة على البترول. خيوط بايومي يسلم ذلك تماما. من السهل جدًا العمل معه ، إنه بديل لعديد حمض اللبنيك وينافس إيه بي إس عندما تكون مشكلة التقصف مشكلة "

الرابط مصدر المقال

مترجمين المقال