شركة سايفليت تنجح في صنع علامة فارقة في إعادة تصنيع الزجاج الأمامي للسيارات

نجحت شركة سايفليت لتصنيع زجاج السيارات في صنع علامة فارقة في إعادة تصنيع الزجاج الأمامي. قامت الشركة بتحويل 1.76 مليون لوح زجاج أمامى من مكبات القمامة عام 2016.

الزجاج
أعلن كولومبوس، مورد بدائل ألواح الزجاج فى شركة سافليت لتصنيع الزجاج ومقرها أوهايو، أن الشركة وصلت لمحطة هامة فى مجال إعادة تدوير الزجاج الأمامي بمعدل يوازي 1.76 مليون لوح تم تدويرهم عام 2016.  وصرحت الشركة أن هذا الحدث قد تخطى عدد الزجاج الأمامي المعاد تدويره في عام 2015 وبذلك يصل إجمالي ما تم جمعه منذ بدء برنامج إعادة تدويرالزجاج الأمامي في عام 2012 إلى 6 ملايين لوح.

يقول تومفيني، الرئيس التنفيذي لشركة سافليت أوتوغلاس:
[align]"نحن نؤمن بأن عملائنا يقدرون جهودنا لإعادة تدويرالزجاج الأمامي التالف. نحن فخورون بإعادة تدوير أكثر من 6 ملايين قطعة من الزجاج الأمامي منذ عام 2012. ونعتز أيضًا بقائمة طويلة من الممارسات التجارية الخضراء في شركتنا، ليس لأن عملاءنا يتوقعون ذلك منا، ولكن لأن هذا هو الشئ الأصوب للقيام به."[/align][/align][/align][/align]

وتصرح شركة سافيليت أنها الشركة الوحيدة لتصنيع زجاج السيارات ذات برنامج واسع النطاق لإعادة تدوير الزجاج الأمامي. فكما تصرح الشركة، أنه لا يتم إعادة تدوير زجاج السيارات عادةً؛ لأنه مصنوع من الزجاج المصفح الذي يتكون من لوحين من الزجاج مع طبقة صمغية شفافة من البولي فينيل بوتيرال(PVB). وتوضح الشركة أن هذه المادة الصمغية البينية هي التي تبقي على التصاق الألواح مع بعضها إذا تم الإضرار بها، وأنه من الصعب أيضًا فصل الزجاج وطبقات البلاستيك الداخلية وإعادة توظيف/الانتفاع بمادة ال (PVB)البولي فينيل بوتيرال. بالإضافة إلى خدمات النقل والإمداد الخاصة بإعادة الألواح الزجاجية إلى مصنع إعادة التدوير يشكل تحديًا.
 
ومع ذلك، عام 2012، قامت شركة سافيليت بتطبيق برنامج إعادة تدوير زجاج السيارات بفضل شراكتها مع شركة (شارك) لإعادة تدوير الزجاج في أمريكا الشمالية بمدينة لافونيا بولاية جورجيا. وبفضل تكنولوجيا شركة (شارك) والتي تحمل براءة الاختراع، فالزجاج المصفح المستخدم من قبل عملاء شركة سافيليت يتم معالجته بواسطة آلة السحق، التي تفصل الزجاج عن مادة البولي فينيل بوتيرال. عندئذٍ، يصبح ما يقارب 90% من الزجاج مصهورًا الذي يمكن إعادة تصنيعه إلى عدة منتجات من بينها؛ الألياف الزجاجية العازلة. في حين أن حوالي7% تصبح نفايات البولي فينيل بوتيرال، والتي يتم إعادة معالجتها لتتحول إلى حبات صغيرة يتم إعادة تصنيعها لعدة منتجات جديدة؛ مثل صناعة السجاد، والطلاء والدهانات والمصنوعات البلاستيكية الأخرى.

فخدمات تجميع ونقل الألواح الزجاجية التالفة وشحنها لمصنع إعادة التدوير تم تصميمها لتقليل انبعاثات الكربون، وذلك باستخدام ممرات الشحن الموجودة داخل سلسلة التوريد والعودة إلى مركز التوزيع بالساحل الشرقي لشركة سافيليت. ولهذا السبب، تذكر شركة سافيليت أنها تحوى 70% من مقراتها لإعادة تصنيع الزجاج التالف وأنها تهدف إلى الوصول لنسبة مئة بالمئة في القريب العاجل.

الرابط مصدر المقال

مترجمين المقال

fatma habiba

fatma habiba

@fatma_habiba