دليل إعادة تدوير الأقراص المضغوطة وأقراص الفيديو الرقمية

التكنولوجيا تتغير دائمًا مما يجعل الوسط القياسي يتطور إلى شيء مختلف تمامًا ويتطلب عادة مجموعة جديدة من الأجهزة., من الفينيل إلى الكاسيت, والأقراص المدمجة إلى ملفات صوتية، والآن خدمات الموسيقى المتدفقة, نجد أنفسنا نرتقى  إلى التكنولوجيا الأحدث والأعظم, لكن ماذا يحدث للأشياء القديمة ؟ نظرًا لأنه لا يمكن وضع الأقراص المضغوطة وأقراص الفيديو الرقمية في سلة إعادة التدوير أحادية التدفق، دعنا نوضح لك كيفية تقليل نفاياتك من خلال إعادة تدوير القرص المضغوط.


مم تصنع الأقراص المضغوطة وأقراص الفيديو الرقمية ؟ 
تُعد عملية إعادة تدوير الأقراص المضغوطة وأقراص الفيديو الرقمية أمرًا سهلاً للغاية نظرًا لمواد تصنيعها, على الرغم من أن الأقراص المضغوطة مصنوعة من مواد قابلة لإعادة التدوير عالية القيمة مثل البلاستيك الراتنجى المكربن والألومنيوم، إلا أنها غير مقبولة في صناديق إعادة التدوير أحادية التدفق, توفر إعادة تدوير الأقراص المضغوطة كميات كبيرة من الطاقة وتمنع كميات كبيرة من تلوث الهواء والماء الذي يُنسب إلى تصنيع هذه المواد من المواد الخام.
يتم تصنيع المليارات من الأقراص المضغوطة (وأقراص الفيديو الرقمية) كل عام، في حين يتم التخلص من الملايين وينتهي بهم المطاف في مقالب القمامة والمحارق التي تسبب أضرارًا لا لزوم لها في بيئتنا وطاقة مُهدرة وفقدان موارد قيمة, مدافن النفايات لا تُشكل خيارًا قابلاً للتطبيق لأن الأقراص المضغوطة لا تتعطل بسهولة, وبمرور الوقت يمكن للأقراص المدمجة أن ينبعث منها bisphenol A  والذي يمكن أن يسبب آثارًا صحية على البشر, يؤدي الإحتراق إلى إطلاق أدخنة سامة في الهواء الذي نتنفسه وهي تتطلب عملية إعادة تدوير خاصة لا يتم قبولها في صناديق إعادة التدوير أحادية التدفق.


نظرًا لهذا :

  • ·         يلزم لتصنيع رطل من البلاستيك (30 قرص مضغوط لكل رطل)، 300 قدم مكعب من الغاز الطبيعي و2 كوب من الزيت الخام و 24 جالون من الماء.



  • ·         تشير التقديرات إلى أن القرص المضغوط سوف يستغرق أكثر من مليون سنة ليتحلل بالكامل في مدافن النفايات.



  • ·         أكثر من 5.5 مليون صندوق من البرمجيات تذهب إلى مقالب القمامة والمحارق، بالإضافة إلى أشخاص يرمون ملايين الأقراص المضغوطة الموسيقية كل عام.




وهذا :

  • ·         يمكن أن يستغرق القرص المضغوط مليون سنة ليتحلل في مدافن النفايات.



  • ·         يمكن إعادة تدوير الأقراص المضغوطة للاستخدام في منتجات جديدة, تقوم شركات إعادة التدوير الإلكترونية المتخصصة بتنظيف الأقراص وطحنها ومزجها ودمجها في بلاستيك عالي الجودة لاستخدامات متنوعة بما في ذلك : قطع غيار صناعة السيارات، والمواد الخام لتصنيع المواد البلاستيكية (الأقراص تتحول إلى مادة تشبه الحصى، وهي تُباع إلى الشركات التي تذيبها وتحويلها إلى البلاستيك)، المعدات المكتبية، وصناديق الإنذار والألواح، وأضواء الشوارع، وعوازل الكابلات الكهربائية، وحتى حقائب المجوهرات .



  • ·         أكثر من 5.5 مليون صندوق من البرمجيات تذهب إلى مقالب القمامة والمحارق، بالإضافة إلى أشخاص يرمون ملايين الأقراص المضغوطة الموسيقية كل عام.




ما الذى يمكننى فعله ؟
خفض

  • ·         يعد التحويل إلى خدمة البث الرقمي مثل Pandora أو Spotify أو موسيقى Google Play أو Amazon Music أو Apple Music من الطرق الرائعة للاستماع إلى الموسيقى المفضلة لديك.



  • ·         خفضت خدمات مثل Hulu و Netflix كمية أقراص الفيديو الرقمية التي يتعين عليك شراؤها أو استئجارها لمشاهدة برامجك المفضلة.



  • ·         بالتحول من المادية إلى الرقمية يمكنك تقليل كمية النفايات التي تنتجها, وكلما رأى مقدمو المحتوى أنه يتم استهلاك وسائط مادية أقل، فإنهم يخفضون إنتاج المنتجات التي يمكن أن تنتج نفايات إلكترونية.


 
أعد تدوير

  • ·         تمتلك أفضل المتاجر خدمة مجانية لإعادة تدوير الأقراص المضغوطة وأقراص الفيديو الرقمية بمجرد دخولك إلى المتجر.



  • ·         تم تأسيس مركز إعغدة تدوير الأقراص المدمجة في عام 2006 لتزويد المستهلكين والشركات بالتعليم والوعي والخيارات لتسهيل عملية إعادة تدوير الأقراص المضغوطة وأقراص الفيديو الرقمية, يوفر موقع الويب معلومات قيمة حول كيفية المشاركة وكيفية العثور على أماكن بالجوار لإعادة تدوير الأقراص المضغوطة.



  • ·         يتم تقديم خدمات إعادة تدوير مجانية للأقراص المضغوطة وأقراص الفيديو الرقمية وخدمات إعادة تدوير مجانية لمحرك الأقراص الثابت من قبل Back Thru The Future Technology Disposal  للمستهلكين.



الرابط مصدر المقال

مترجمين المقال