خمس دول تتبع نهج مبتكر للتخلص من النفايات

مزج الابتكار مع الاختراع يهدف إلى كوكب أكثر نظافة
نسمع عن القمامة والمخلفات والتلوث في الأخبار كل يوم بإحصائية متزايدة لمستويات مفزعة لكوكب ممتلئ بالنفايات. طبقاً لكل التقارير الأليمة، هناك الكثير من الجهود المبذولة من قبل الحكومات والأفراد بالوسائل الابتكارية للتخلص من النفايات تستحق هذه الضجة. هناك خمس دول متطلعة في تفكيرها تريد التخلص من النفايات بشكل إبداعي هادفة إلى جعل العلم أكثر نظافة وصحة

-1 تجارة النفايات من أجل الرعاية بالصحة في إندونسيا
شاهدت Dr.Gamala albinsaid ارتباط وثيق بين الصحة العامة وبين حقيقة تجميع أقل من نصف 55 ألف طن من النفايات في مدينة malang بإندونسيا. أنشأ استخدام القمامة كعملة ضمان إكلينيكي لها، حيث يتم تجارة القمامة للخدمات الصحية والأدوية.
ويتم تحويل الأموال الناتجة من تجميع القمامة إلى شبكة الرعاية الصحية

-2تحويل القمامة إلى طاقة صالحة للإستخدام في السويد
تشتهر السويد بخطاها الكبيرة والملحوظة تجاه البيئة، يوفر تحويل المخلفات الاسكندفانية إلى نظام الطاقة الحرارة المباشرة ل 950 ألف أسرة معيشة سويدية ويوفر أيضا الكهرباء ل 260 ألف بيت.
تقوم السويد بإعادة تدوير وفرز مخلفاتها بكفاءة عالية تنتهي بدفن أقل من 1%. أصبحت القمامة كسلع أساسية حيث تستورد السويد القمامة من دول أوروبية أخرى لتغذي احتياجاتها بالنسبة للطاقة بتحويل 700 جرام من القمامة إلى 250 جرام من الطاقة والوقود.

-3عمل منتزه ترفيهي من القمامة فى يوجاندا
 يقوم الفنان والمتخصص البيئي Ruganzu bruno بعرض الأدب البيئي في أحياء كامبالا. الفن الأدبي في يوجاندا هو تجمع من الفنانين المخلصين لنشر وترويج الوعي البيئي، وأنشأت المجموعة منتزه ترفيهي للأطفال من المواد المهملة.الأرجوحات المعاد تصنيعها وألعاب الطاولة ذات الحجم الطبيعي تم صنعها من الزجاجات البلاستيكية وهي مناطق جذب الفن البيئي للمنتزه الترفيهي. تعمل المبادرة الإبداعية على الكثير من المستويات لتجميل المجتمع، تقوية وتعليم الأطفال، إعادة تدوير المخلفات وإدارة النفايات بكفاءة

-4رصف الشوارع بالبلاستيك في الهند
نصح أستاذ الكيمياء Rajagopalan vasudevan بطريقة لتحويل النفايات البلاستيكية المشتركة إلى بديل للبيتومين(المكون الأساسي في الأسفلت) المستخدم في بناء وتشييد الطريق.
بإلقاء النظر إلى زيادة مستويات النفايات البلاستيكية الناجمة عن التنمية الاقتصادية السريعة للهند كنعمة متخفية غير ظاهرة، الآراء المتفائلة الخالدة عن النفايات كأنها كنز دفين للموارد غير المستغلة. هذه الطريقة تحمل مشكلة كل من القضايا البيئية وتوفير الأموال كبديل أرخص للبلاستيك حيث يحل محل أكثر من 15% من البيتومين الأكثر تكلفة والمستخدم عادة

-5تحويل مدفن النفايات السابق إلى منتزه في هونج كونج
كان مدفن نفايات Sai tso wan يتحمل 1,6 مليون طن من النفايات يتم تكديسهم في 65 متر أو 213 قدم.
بعد غلقهم بإحكام في التربة في عام 1981، تم إنشاء ملعب متعدد الأغراض في عام 2004 يعمل بواسطة التوربينات الهوائية، الخلايا الشمسية والطاقة الناجمة عن الميثان المولد من النفايات المتحللة.

الرابط مصدر المقال

مترجمين المقال