البلاستيك المعاد تدويره : خيار المصممين للمنتج الأنسب بيئيًا

مع ابتكار تشكيلة واسعة من البوليمرات المُعاد تدويرها والُمنتجة في المملكة المتحدة أصبح الأمر أسهل من أي وقت مضى بالنسبة لمُصنعي المعدات الأصلية ذات العلامة التجارية ليصبحوا "أصدقاء للبيئة" مع التصميم الجديد للمنتجات.
صوفي توماس مدير تصميم RSA (الجمعية الملكية لتشجيع الفنون والمصنوعات والتجارة) يشرح كيف ولماذا يقدم إختيار هذه المادة مجموعة من الفوائد البيئية للمُصممين والمُصنعين وعملائهم على حد سواء.
على نحو مُتزايد، يتخذ المستهلكون قرارات الشراء استناداً إلى بيانات الاعتماد المُستدامة للمنتج .. هل يحتوي على مكون مُعاد تدويره؟ هل يمكن إعادة تدويره وإعادة استخدامه مرة أخرى بعد إنتهاء صلاحيته ؟ ما هو تأثيره الكربوني؟
بمُلاحظة هذا الوعي البيئي المُتنامي بين عملائهم، استجاب العديد من المصنعين الكبار من خلال دمج مبادئ أخلاقية في عمليات الإنتاج مع إستخدام هذه 'القيمة المُضافة' لتعزيز علاماتهم التجارية وكسب ولاء العملاء.
الإستخدام المُتزايد للمواد المُعاد تدويرها يؤثر بشدة في برامج المسؤولية الاجتماعية للشركات الكبرى مثل تجار التجزئة ومُلاك العلامات التجارية والشركات المُصنعة للسيارات وشركات البناء, هناك رغبة مُتزايدة لإرفاق قصة إعادة تدوير المنتجات, وعلى نحو مُتزايد هناك مصلحة تجارية لتصنيع المنتجات من مواد مُعاد تدويرها أو لدمج بعض المحتويات المُعاد تدويرها.
مما يقدم فرصة واضحة للمُصنعين ومُلاك العلامات التجارية وتجار التجزئة للمُشاركة مع صناعة البلاستيك فى تحقيق هذه التطلعات, أعلى العلامات التجارية تفهم العلاقة بين المعايير التي يعتقد زبائنها أهميتها في خياراتهم الشخصية وقرارات الشراء, كوكاكولا مثال ممتاز, عملاق المشروبات الغازية يبني مصداقية العلامة التجارية من خلال دمج قصة الإستدامة في منتجاته, فهو يستخدم كحد أدنى 25 ٪ من البولي إثيلين المُعاد تدويره في جميع عبواته البلاستيكية في بريطانيا العظمى.
مُستهلكو اليوم أكثر وعيًا بالبيئة, والمنتجات التي تحتوي على محتوى مُعاد تدويره لها جاذبية قوية للمستهلك, بشكل عام يريد الناس "القيام بواجبهم" تجاه البيئة ويميلون إلى الوثوق بالعلامات التجارية وتجار التجزئة الذين يمكنهم تقديم نوعية منتج "صديق للبيئة".
وهذا يتيح فرصًا لمُصممي المنتجات ذوي الوعي البيئي ليقدموا للعملاء خيارات جديدة للمُحتوى المُعاد تدويره تساعد على مُخاطبة "المستهلكين أصدقاء البيئة" الجدد وإضافة قيمة للمنتجات ذات العلامات التجارية, فزيادة جاذبية المنتج من خلال مواد مُستدامة المصدر يمكن أن يؤدي في نهاية المطاف إلى ارتفاع المبيعات.
إذًا, لماذا يجب على المُصممين دمج البلاستيك المُعاد تدويره في المنتجات الجديدة؟ وما هي الفوائد؟
مع مفهوم "الإقتصاد التدويرى يكتسح الساحة"، فإن إعادة التدوير تصبح ذات أهمية متزايدة, توافقًا مع هذا تم إجراء تحسينات كبيرة في المملكة المتحدة من قبل السلطات المحلية وصناعة إعادة التدوير وسلسة الإمداد الأوسع لتحقيق إقتصاد تدويرى للبلاستيك وإعادة استخدام هذه المصادر القيمة.
تُعد ندرة المواد الخام أحد الإعتبارات الهامة، وتضمن إعادة تدوير البوليمرات الموجودة مصدر ثابت ومُستدام للمستقبل، مما يقلل الاعتماد على المواد الأولية المتضائلة, وهو أيضًا خيار منخفض الكربون فالبوليمرات المُعاد تدويرها عادة لديها حوالي  50 -  75 %  من تأثير الكربون مقارنة باستخراج النفط من الأرض وصناعة البوليمر الخام اعتمادًا على أنواع البوليمر الأولى.
وتضمن الجودة العالية للبوليمرات المُعاد تدويرها توفير إمدادات موثوقة ومُستدامة من المواد المُسترجعة محلية المصدر, وبدائل للمواد الأولية قابلة للإستخام، والخيار الأكثر موائمة للبيئة بالنسبة للسلع البلاستيكية الجديدة.
المستخدمون النهائيون الذين يدخلون في إتفاقية توريد طويلة الأجل مع تجارة إعادة التدوير المتكاملة، مثل تلك الموجودة في قطاعات مُخلفات السيارات مُنتهية الصلاحية أو قطاع البناء، يمكنهم الاستفادة من مواد خام محلية موثوقة, سلسلة التوريد الاقصر والأقل خطرًا هذه المكونة من المملكة المتحدة والموردين المعتمدين على إعادة التدوير تجعل تخطيط الإنتاج المستقبلى أسهل.
ميزة أخرى لإستخدام المواد البلاستيكية المُعاد تدويرها في السلع المُعمرة تتعلق بإعادة الإستخدام المُتعدد, التصميم لإعادة التدوير أمر بالغ الأهمية, إذا كان تصميم المُكون صحيحًا، فيمكن إعادة تدوير البلاستيك ﻣﺮات ﻋﺪﻳﺪة ﻣﻦ ﺧﻼل ﺳﻠﺴﻠﺔ إﻋﺎدة تجديد إنتهاء الصلاحية منظمة جيدًا, نوافذ كلوريد بولي فينيل الغير ملدن والأنابيب ومنتجات البناء هى أمثلة رائعة.
المُصممون بحاجة إلى فهم مبادئ التصميم التي توفر تفكيك واستعادة المواد بكفاءة أثناء عملية إعادة التدوير, وبالمثل يجب أن يلاحظوا 'العلامات السوداء' التي تحدث للُمنتجات سيئة التصميم والدمج الخاطئ للمواد, العديد من المُنتجات اليومية لديها أدلة تصميم إعادة التدوير بسيطة ابتكرت بواسطة مُتخصصي إعادة التدوير تشرح "افعل ولا تفعل" للتصميم الجيد لإعادة التدوير.
يمكن استخدام المواد البلاستيكية المُعاد تدويرها في العديد من التطبيقات المبتكرة والصناعات التى تستخدمها بفعالية في هندسة المنتجات عبر القطاعات المتنوعة من مكونات السيارات إلى المكانس الكهربائية, وإليك بعض الأمثلة الرئيسية :


شركة إم بي ايه بوليمرز ومكنسة إلكترولكس الكهربائية العازلة للصوت الصديقة للبيئة
من خلال هدفهم المُتمثل في "إستهداف الريادة المستدامة في صناعة الأجهزة "، تعاونت إلكترولكس مع شركة إم بي ايه بوليمرز العالمية المُتخصصة في المواد البلاستيكية المُستهلكة  للحصول على إمدادات مُستدامة من البلاستيك المُعاد تدويره من أجل مكونات المكنسة الكهربائية, والنتيجة هي منتج لا يمكن التشكيك في بيانات اعتماده الصديقة للبيئة.
مكنسة إلكترولكس الترا الكاتمة للصوت مصنوعة من 55% بولي بروبيلين مُعاد تدويره، وتوفر أكثر من لترين من النفط الخام و 80 لترًا من المياه لكل وحدة, كما تقلل من استهلاك الطاقة التصنيعية بنسبة 90%، وهي متينة أيضًا : يتم تطوير جميع المنتجات لتَحمل عشر سنوات من الاستخدام العادي.
وفقًا لإلكترولكس، إذا تم تصنيع جميع المكانس الكهربائية التي يبلغ عددها 20 مليونًا والتي تباع سنويًا في أوروبا بالطريقة نفسها، فيمكن توفير 1.6 مليون متر مكعب من المياه و251000 برميلًا من النفط.
وسّعت سيسيليا نورد، المديرة المسؤولة عن توفير المصادر في إلكترولكس مُقاربتها إلى أبعد من مجرد استكشاف الأماكن التي يمكن فيها دمج البلاستيك المُستهلك في سلسلة التوريد التجارية؛ وقد أرادت تبادل الآراء أيضًا, تقول: "رؤيتنا كانت زيادة الوعي بالقضايا البيئية، وتنشيط زيادة موارد أكبر للبلاستيك وتوضيح استخداماتها الممكنة، وتعزيز التوزيع والمبيعات لمنتجات الأجهزة المنزلية الصديقة للبيئة.
وجهودهم تُؤتي ثمارها, ففي الدول الاسكندنافية حيث صنع أول منتج صديق للبيئة في عام 2008، يستمر المعدل في التصاعد, مثلت النماذج الصديقة للبيئة 13٪ من الحجم الإجمالي 17٪ من القيمة المُباعة في عام 2015, وفي نيوزيلندا، تمثل النماذج الصديقة للبيئة 30٪ من المبيعات.
شركة اكزيون بوليمرز وفتحات التهوية الصغيرة لشركة بي إم دبليو للسيارات
 تقوم شركة اكزيون بوليمرز بإستخدام المواد البلاستيكية المُعاد تدويرها والمُشتقة من مركبات مُنتهية الصلاحية لصنع منتجات جديدة ذات صلة بالسيارات في مثال ممتاز للإقتصاد التدويرى "المُفعل"
يُستخدم اكسبولي ار- بي بي51، وهو مادة البولي بروبيلين السوداء، في صنع فتحة الهواء الصغيرة ل بي إم دبليو التي تتحكم في دخول الهواء وخروج الضغط في المقصورة, كما يُستخدم البوليمر في الصناعات التحويلية الأوسع، بما في ذلك معالجة المياه والبستنة وسلع التجزئة.
تقدم شركة اكزيون جودة مضمونة للبوليمر بدقة, وللحصول على المواصفات المطلوبة استخدمت خبراتها الفنية الداخلية الواسعة لاستعادة وتحسين المواد المُعاد تدويرها من بقايا تقطيع المركبات المُنتهية الصلاحية، مما يوفر منتجًا ثابتًا من مصدر مضمون للمواد الخام.
يقول كيث فريغارد مدير اكزيون بوليمرز : "إن ابتكار مُنتجات مُصنعة جديدة بإستخدام مصادر المواد التي يتم "استخراجها" من الحلقة المغلقة لإعادة التدوير تقدم مُقاربة مسؤولة بيئيًا وجديدة لمُنتجي السيارات، والتى هى مُستدامة على المدى الطويل وأقل تكلفة أيضُا".
وعلى صعيد آخر يقول terry burto luxus المدير الفنى للكزس : إن الإنجذاب الكبير نحو Hycolene  لأنه يسمح للصناعات بأن ترضى الأهداف البيئية بفضل محتواها المُعاد تدويره والذى يصل إالى 60% دون التضحية بأداء جيد يوفر مُنتج أخف وأقوى ذا طلاء عالى المقاومة للخدش .
تنتقل طرق التصنيع والتصميم الحديثة من النموذج الخطى التقليدى (خذ – اصنع - تخلص) إلى التدفق التدويرى للمواد, وتعتبر الصناعات البلاستيكية المعدلة جزء أساسى وهام للتحرك نحو تصميم المُنتجات المُستدامة والإنتقال إلى الإقتصاد التدويرى .
يلعب المُتخصصون والمُصممون دورًا كبيرًا فى التغلب على النموذج الخطي بتحدى (الأعراف والعادات المتأصلة) وإجبار سلسلة الإمداد بالمواد للدخول فى النظام التدويرى والإستفادة من الإمدادت الجاهزة والمُستدامة من البوليمرات الناتجة من قطاع المعالجة المبتكر للنفايات.
حرص المُصممون على تبنى هذه القيم المُستدامة عند تطوير منتجات جديدة يمكن أن يحقق نطاق متزايد من المواد التى تتوفر بسهولة كمواد مُعاد تدويرها ذات جودة عالية, إن شركات المواد البلاستيكية المُعاد تدويرها  والمُدرجة ضمن دليل أعضاء BPF هى أفضل مكان للإمداد بالمواد المُعاد تدويرها.
 

الرابط مصدر المقال

مترجمين المقال

Samia

Samia

@Samia