الكربون يَحتضر.. والفحم الحيوي بديلًا عنه.

تتم الآن مناقشات في ورقة العمل التالية لإنتاج الفحم الحيويّ من المخلَّفات الزراعيّة كبديل موفر للوقت والطاقة المُستهلكة عن الكربنة التقليدية، ولذلك عن طريق الانحلّال الحراريّ لموجات الميكروويف في درجة حرارة مُنخفضة.

خصائص الفحم الحيويّ
يوضّح تحليل محول "فورييه" لقياس انتقال الأشعَّة تحت الحمراء (FTIR) أنّ الفحم الحيويّ يحتوي على المجموعات الوظيفيّة التالية:
"رابطة مجموعة الهيدروكسيد (O-H) مع رابطة مجموعة الهيدروكربونات (C-H) مع رابطة الألكينات (C=C)" في حين يُظهر تحليل المجهر الإلكتُرونيّ الماسح (SEM) تشكيل بنيّة مساميّة من الفحم الحيوي المُكربن في درجة حرارة منخفضة لجميع العينات.

وخلال عملية التحويل يتم استخدام كلّا من:
قشور لُبَّ النخيل (PKC)
نِشارة الخشب (WCC) 
ومخلّفات نخيل الساغو (SWC)

ويتم التحويل عبر. الانحلال الحراريّ لموجات الميكروويف، وتبلغ القيمة الحراريّة القُصوى لكل من قُشور لُبَّ النخيل(PKC)، نُشارة الخشب (WCC)، ومخلّفات نخيل الساغو (SWC) في هذه الدِراسة 29.04، و24.8، و25.99 م.ج/ كغم على التوالي.
أشارت النتائج إلى أنه من المحتمل استخدام الفحم الحيوي كمادة للوقود بدلًا من المواد الكربون النشط.

مراجعة/ ياسمين عسقلاني.

الرابط مصدر المقال

مترجمين المقال