إعادة التدوير ملاذنا الوحيد لإنقاذ كوكبنا الأزرق!

إن إعادة التدوير مهمة في العالم العصري إن كنا نريد ترك هذا الكوكب لأجيالنا المستقبلية. وهي مفيدة للبيئة، بما أننا نقوم بتصنيع منتجات جديدة من منتجات قديمة لم تعد ذات نفع لنا. تبدأ إعادة التدوير عند المنزل.

إن لم تكن تتخلص من منتجاتك القديمة وتستعملها عوضاً عن ذلك لغرض جديد، إذاً فأنت في الواقع تقوم بإعادة التدوير.

عندما تفكر في إعادة التدوير، عليك في الواقع اعتبار الفكرة كاملةً؛ قلل، أعد الاستعمال وأعد التدوير. لقد كنا مهملين حتي هذه اللحظة في طريقة التعامل مع الأرض وقد حان وقت التغيير؛ ليس فقط في طريقة قيامنا بالأشياء بل في طريقة تفكيرنا أيضًا.

علينا إعادة التدوير لكي
• نجعل البيئة نظيفة
• نحفظ المواد
• نوفر الطاقة
• نقلل كمية الخردة في مقالب القمامة

إعادة التدوير مفيدة للبيئة، بمعنى أننا نستخدم منتجات قديمة و تالفة بلا جدوى و نقوم بتحويلها إلي نفس المنتجات من جديد. بما أننا نوفر في الموارد ونرسل كمية أقل من الخردة إلي مقالب القمامة، نساعد بذلك في التقليل من تلوث الهواء والماء.

توفير الطاقة مهم إن كنا نريد التخفيف من الآثار المستقبلية للاحتباس الحراري. إذا قمنا بإعادة تدوير صفيحة واحدة من الألومنيوم، نتمكن بذلك من توفير طاقة تكفي لتشغيل التلفاز لثلاث ساعات.

سيعتمد ذلك بالتأكيد على استهلاك الطاقة لتلفازك، لكنه سيمنحك فكرة جيدة عن مدى الطاقة التي يمكن توفيرها خلال عملية إعادة تدوير المنتجات.

ويعتقد أن الولايات المتحدة تقوم بإصدار حوالي 40 مليون جريدة يومياً، مما يعادل حوالي نصف مليون شجرة ينتهي بها المطاف في مقالب القمامة أسبوعياً.

لقد كنا مستهترين حتي هذه اللحظة في طريقة معاملتنا للأرض وقد حان وقت التغيير؛ ليس فقط في طريقة قيامنا بالأشياء بل في طريقة تفكيرنا كذلك. الورق، البلاستيك، الزجاج وصفائح الألومنيوم هي أمثلة لبعض المنتجات التي يتم إعادة تدويرها بكميات كبيرة.

عندما تتأمل إعادة التدوير عليك باعتبار الصورة كاملةً؛ قلل، أعد الاستعمال وأعد التدوير. فكر في الأمر؛ إن لم تكن بحاجة إليه، لا تقتنيه. إن احتجت إلي اقتنائه، فقم باختيار شئ يمكنك إعادة استخدامه، وإن قمت باقتناء شئ يحتاج لإعادة تدويره من قبل متخصصين، قم بوضعه في حاوية إعادة التدوير.

الحفظ هو جزء مهم من مسألة إعادة التدوير. عندما تنتج خردة أقل يساعد ذلك في التقليل من كمية مقالب القمامة و يساعد كذلك في إرجاع الأرض إلي الطبيعة.

تؤدي إعادة التدوير غرضين:
أولاً: تجنب حاويات القمامة والمساعدة في التقليل من تلوث الهواء والماء 

ثانياً: إعادة استخدام المواد القيمة من صفائح الألومنيوم، البلاستيك والزجاج في أشكال أخرى وعدم إهدارها.
كن متيقظاً لما تفعله، انتبه للأغراض التي تشتريها وتأكد دائمًا مما إذا كنت تحتاج لها حقاً أو من إمكانية توفرها في تعبئة أقل إهداراً. يمكننا جميعاً تأدية دورنا لإحداث تغيير كبير.

ماذا بإمكاننا فعله؟
يوجد عدد من الأشياء التي بإمكانك فعلها لإنقاذ هذا الكوكب.

1. قم بإلقاء كل نفايات منزلك التي لم تعد تجدي نفعاً أو التي تظنها غير قابلة للاستخدام بشكل آخر.
إن لم تكن تمتلك مثل هذه الصناديق، بإمكانك بسهولة اقتناء حاوية ملائمة لكل منتج قابل لإعادة التدوير (مثل الورق، البلاستيك والزجاج)، ومن ثم قم بأخذها إلي مركز إعادة التدوير المحلي لديك.

2. حاول تجنب استخدام الأكياس البلاستيكية والورق البلاستيكي بقدر الإمكان.
فهم لا يلوثون البيئة فحسب بل يساعدون أيضاً في امتلاء حاويات القمامة. كذلك، عند تبضعك حاول الانتباه إلي المنتجات التي تمتلك أقل نسبة تغليف. تنفق ملايين الدولارات علي تعبئة تلك المنتجات فقط والتي تؤول في النهاية إلي مواقع القمامة.

الرابط مصدر المقال

مترجمين المقال

Noura Hassan

Noura Hassan

@nora80123